Monday, January 20, 2014

2 Officers - Arabic Review


تتناول رواية 2 ضباط للكاتب عصام يوسف حياة كل من وليد سامي الضابط بالأمن المركزي وشريف بيومي الضابط بشرطة المباحث. تبدأ فصول الرواية الأولى بتقديم الشخصيتين الرئيستين قبل التحاق كل منهما بالشرطة وأسباب التحاقهم بها وتفوقهم وعلاقتهم بالآخرين وحياتهم بعد الالتحاق بكلية الشرطة والعمل في هذا المجال.

يبدأ عصام يوسف برسم شخصياته بدقة بالغة من خلال تعاملاتهم وحوارهم الذي يعطي بعداً لكل شخصية ويغرزها في عقل القارىء الذي يستطيع بعد قليل توقع ردود أفعال الشخصيات في المواقف المختلفة. على الرغم من أن هذا الوصف الدقيق يجعل الجزء الأول من الرواية بطيئاً بعض الشيء فإنه يعطي كافة المعلومات التي يحتاجها القارىء لتكوين فكرة عن شخصيات الرواية كما أن القارىء على يقين أن حياة كل منهم الرغدة لن تبقى على هذا الحال كثيراً وأن العالمين سيصطدمان في وقتٍ ما. تتبادل فصول الجزء الأول من الرواية بين حياة وليد وشريف حتى بعد زواج كلٍ منهم
.
شريف بيومي هو أخر العنقود المدلل وأناني، يمتلك والده معرض سيارات مما يعطي شريف خلفية ممتازة عن كل ما يتعلق بالسيارات والتجار الأخرين. يبدأ شريف تكوين العلاقات حالما يبدأ عمله بالشرطة وسريعاُ ما يسعى إلى تحقيق طموحاته التي لا نهاية لها وجمع الأموال والتفاخر أمام غيره وعند تدرجه في الوظائف سريعاً ما يرتبط اسمه بالفساد خاصة بعد زواجه عندما يكون له ظهر قوي يستند عليه.

أما وليد فيأتي من عائلة بسيطة، يتسم بالولاء والوفاء حب الخير للجميع مما يجعله نقيض شريف ولا يدري القارىء متى أو كيف سيلتقي مثل هذان النقيضان.

تعد فكرة السلطة وقدرتها على التأثير على الأحداث أحد أهم أفكار الرواية – إن لم تكن الفكرة الأساسية فيها، إذ تأخذ الرواية منعطفاً جديداً وشيقاً عندما يصطدم عالم وليد بعالم شريف المليء بالكذب والفساد والعلاقات مع الكبار. ويحاول وليد سلك الطريق القانوني لأخذ حق زوجته وأخيه ولكنه يفشل بسبب علاقات شريف. ويعيش وليد صدمة أن اتباع الطريق الصحيح لا يجدي نفعاً ويدرك أنه إذا أراد الحق فعليه أخذ حقه بيده.

بعد اصطدام العالمين المختلفين تتوالى فصول الرواية بسرعة فائقة مما يجعل الجزء الثاني من رواية 2 ضباط شيّق وممتع جداً وتحتوي الجزء الثاني على الكثير من الحوار مما يزيد من سرعة أحداث الرواية.

يروي عصام يوسف روايته باللغة العربية الفصحة السهلة في حين أن الحوار باللغة العامية ويحتوي على بعد الأفاشات والتهكم في بعض المواقف. ويساعد الحوار على زيادة سرعة الرواية.

وعلى الرغم من الرواية تركز بشكل أساسي على شريف ووليد ولكن هناك عدة شخصيات ظريفة ولها دور فعّال في الرواية مثل عمرو صديق وليد وصاحب النكات والأفشات ومغازي الضابط الصعيدي بالأمن المركزي الذي يلعب دوراً رئيسياً في مساعدة وليد على أخذ حقه.


تعد رواية 2 ضباط هي الرواية الواقعية الثانية للكاتب عصام يوسف، إذ سبقتها رواية ¼ جرام، ويقول عصام إنه بصدد بدء كتابة روايته الثالثة قصر البارون والتي ستكون رواية رومانسية.