Tuesday, May 15, 2018

Silent Lips, Speaking Hearts by Tarek Refaat - Arabic Book Review

تتمحور مجموعة القصص القصيرة والقصيرة جداً شفاه صامتة وقلوب تتحدث للكاتب طارق حسن رفعت حول المرأة بصفة عامة والمرأة المصرية بصفة خاصة. تتناول المجموعة عدة مشاهد ومقتطفات لعدد من البنات والسيدات لتلقي الضوء على مشكلةٍ ما سواء في المنزل أو المجتمع.

ويطلب الكاتب من القارئ في نهاية الكتاب أن ينظر إلى المرأة والعالم بنظرة مختلفة "خالية من الأحكام، خالية من التعالي، خالية من الإحساس بالأفضلية. أهم من ذلك أن تروا المرأة كما هي: شخصاً كاملاً عاقلاً قادراً على كل شيء. فهي لا ينقصها شيء سوى أن تُعامل كشخص كامل مثل الرجل وما يمنع ذلك هو تمسكنا بأفكار ومعتقدات لا صلة لها بحقيقة أو حتى أصل الدين."


تحتوي المجموعة على 24 قصة، بطلة كل منها امرأة، بما في ذلك قصتين تضم شخصياتها رجالاً. ويتراوح طول القصص ما بين صفحة وثلاث صفحات على الأكثر.

يبدأ طارق رفعت شفاه صامتة وقلوب تتحدث بقصة "هي والحقيبة" وهي من أقوى قصص المجموعة على الرغم من أنها أقصرها طولاً، فهي ترسم صورة واضحة مليئة بالأحاسيس في ذهن القارئ.

قصة "جميلة والقهوة" من القصص التي سيتفاعل معها من يحب الرومنسية والقهوة وهي ممتعة للقراءة، أما "شيرين والحرب" فهي رائعة بكل المقاييس ومن أكثر القصص التي أرشح قراءتها في المجموعة.

وقفت شيرين أمام تلك المرآة الكبيرة في دولابها، تراقب نفسها في صمت، ومررت يدها بهدوء بين خصلات شعرها، وهي تتمهد بعد انتهاء اليوم الذي مثل غيره يبدو لها كتلك القصص الحربية في الحرب العالمية الأولى حيث يندفع الجنود للاستيلاء على مكان ما، فيركضون بكل ما أوتوا من قوة وعافية متجاهلين وابل الرصاص وقذائف المدافع التي تنطلق صوبهم من كل جهة إلى أن يستولوا على تلك النقطة الدفاعية، وهنا فقط يمكنهم الراحة. ولكن شعور شيرين يشعرها أنها تفعل ذلك كل يوم! كل يوم في حياتها تندفع أمام وابل من النقد والتخلف والتحكمات والتحرش، والأكثر هو لومها في النهاية على كل شيء."



أما قصة "سلمى ونون النسوة" فهي قصة تنتقد عالم السيدات وكيف – في كثير من الأحيان - تقارن السيدات بعضها ببعض وفي محاولة التنافس من الرجال تتسبب السيدات في إيذاء نفسهن وبعضهن، أما "آمال والعمارة" فهي تلقي الضوء على أزمة العديد من المطلقات في المجتمع المصري وكيف ينظر إليهن الرجال والمتزوجات على حد سواء.

قصة "ثلاثة سكر نباتة" من أمتع قصص المجموعة خاصة وأنها مليئة بالضحك. 5 نجوم لهذه القصة. أما "ندى والبحر" فهي أيضاً تحظى بـ5 نجوم إذ أنها ترسم مشهد رائع في عقلي كقارئ وبعضٍ منها يعكس جانباً مني أو من حياتي هو رؤيتي للبحر وتعاملي معه، وكذلك قصة "منطقة بسمة" فهي تذكرني بنفسي كثيراً.

تنتقد قصة "منى وتجميل الألم" فكرة "المرأة القوية المستقلة" (The Strong Independent Woman) التي باتت منتشرة للغاية والسبب الذي يجعل السيدات تضع نفسهن في هذا القالب الذي أصبح سخيفاً إلى درجة كبيرة. 5 نجوم.

قصة "حلم عماد" قصة رائعة يجب قراءتها، وكذلك "حازم ومروة" ولكن لا يمكنني التعليق عليها حتى لا "أحرقها" لكم.

وعليّ التأكيد أن قصتي "فريال انتصرت" و"فرح تكتب"، وكذلك "شيرين والحرب من أجمل القصص في المجموعة فبعيداً عن تقييم الـ5 نجوم الذي يعد أعلى شيء في تقييمات الكتب، فتحصد تلك القصص الثلاث 10 نجوم في رأيي.



قصص أخرى يُرشح قراءتها في المجموعة: "سميرة والخمس دقائق" و "فل مشيرة" و"رباب والأقنعة" و "ريهام ودُنيا" و "شيماء والتردد" وغيرها.

أحد تعليقاتي على المجموعة هو تكرار بعض الكلمات أو الأفكار أثناء وصف مشاهد أو مواقفٍ ما، فضلاً عن بعض الأخطاء الإملائية التي ربما تؤثر على بعض القراء والحاجة إلى تقسيم بعض الأجزاء إلى فقرات أقصر أو وضعها في شكل حوارات.

تتميز العديد قصص شفاه صامتة وقلوب تتحدث بعدم وجود أسماء للشخصيات مما يعطي تعميماً للمشكلة المتناولة في تلك القصص وكثرة تكرارها في المجتمع المصري (مع الأسف)، في حين تتميز قصص بتعدد الأسماء للدلالة على نفس الشيء وهو تعدد المشاكل في المجتمع التي أحياناً يتم تقديمها ببعض من الكوميديا وأحياناً الكوميديا السوداء.

التقييم العام لـشفاه صامتة وقلوب تتحدث: 4 نجوم، فهي مجموعة يجب قراءتها.

يمكنكم إضافة الكتاب على موقع Goodreads ومتابعة الكاتب من خلال الموقع.